المرصاد نت - متابعات

نظم مجلس الحراك الثوري في العاصمة المؤقتة عدن مسيرة جماهيرية، مساء أمس الأحد، للمُطالبة بالكشف عن مصير المخفيين قسرياً لدى النظام الإماراتي والإفراج عنهم وعلى رأسهم Aden Adn2020.1.13القياديان بالمجلس سالم الربيزي وعبد الحميد الصبيحي.

وفي المسيرة التي جابت شوارع مديرية كريتر رُفعت شعارات تؤكد رفض مجلس الحراك الثوري للتواجد الأجنبي بالمحافظات الجنوبية، في إشارة لدول التحالف.

وجاءت هذه المسيرة بعد انتهاء جلسات الدورة الرابعة للهيئة المركزية للحراك الثوري الذي يتزعمه القيادي في الحراك الجنوبي حسن باعوم.

يُذكر أن مجلس الحراك الثوري الذي يتزعمه القيادي الجنوبي المعروف حسن باعوم يُعد أحد أبرز فصائل الحراك الجنوبي المناوئة للمجلس الانتقالي، وللتدخلات التي تمارسها دولة الإمارات في المحافظات الجنوبية.

وكان مجلس الحراك الثوري قد أعلن رفضه لاتفاق الرياض، واصفاً إياه باتفاق تقاسم المصالح بين النظام السعودي والنظام الإماراتي في المحافظات الجنوبية.

تجدر الإشارة إلى أن نشاط مجلس الحراك الثوري المناوئ للمجلس الانتقالي الجنوبي ومن خلفه دولة الإمارات، يُعتبر الوحيد على الساحة في العاصمة المؤقتة عدن، والتي غابت عنها أصوات المعارضة، خوفاً من القبضة الحديدية لمليشيات المجلس الانتقالي.

 

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة