المرصاد-متابعات

مواجهات عنيفة وقصف مدفعي يستهدف مواقع الإصلاح في أبين

 

تجددت الاشتباكات العنيفة، فجر اليوم الأربعاء، بين مليشيات الانتقالي الجنوبي” الممول إماراتيا، وبين مسلحي “حزب الإصلاح” في محافظة أبين، جنوبي اليمن.

 
مصادر محلية بالمحافظة، أكدت أن المواجهات اندلعت بمختلف أنواع الأسلحة بين الانتقالي والإصلاح، في جبهة الطرية شرق مدينة زنجبار عاصمة المحافظة.

 
وأوضحت المصادر ان الطرفين تبادلا القصف المدفعي، بعد وصول تعزيزات الانتقالي إلى زنجبار خلال الساعات الماضية.

 
واندلعت الاشتباكات بعد دعوة رئيس ما يسمى “الجمعية الوطنية للانتقالي الجنوبي” أحمد سعيد بن بريك، في تغريدة له أمس الثلاثاء، قادة مليشياته في جبهات أبين، إلى تنفيذ “الخطة ب”، دون الكشف عن محتواها.

 
وجاءت دعوة بن بريك عقب أيام من وصوله إلى أبوظبي قادما من القاهرة، عقب مواجهات عنيفة اندلعت أمس الأول، تكبدت مليشيات الانتقالي خسائر فادحة في الارواح والعتاد العسكري في جبهة الطرية.

أعلى الصفحة