المرصاد نت

لا بديل عن بن سلمانALhobishai2020.2.3

كتب: أ. عبدالباسط الحبيشي*

ما حدث خلال اليومين الماضيين من اعتقال النظام السعودي الحالي للأميرين احمد بن عبدالعزيز الوريث الشرعي للعرش الملكي السعودي ومحمد بن نايف ولي العهد السابق يؤكد بأن النظام السعودي يسير الى زوال.

لم تكن هذه الحملة من الإعتقالات خارجة عن السياق السياسي العام الذي يحدث في السعودية منذ ان تولى بن سلمان السلطة. ولم يتم إعادة الأمير احمد من عبدالعزيز من لندن الى السعودية بعد تقطيع جثة خاشقجي بذريعة إنقاذ النظام السعودي من أيادي محمد بن سلمان الا ليلقى هذا المصير وهو التخلص منه من أجل ان يستمر بن سلمان فيما هو عليه.

القضبان الذي وُضع عليه النظام الحالي ينبغي عليه الإستمرار على السير في إتجاه واحد حتى النهاية دون رجعة. لذا فإن عودة الأمير احمد بن عبدالعزيز تتنافى مبدئياً مع هذا المسار الذي يقوده بن سلمان بإسمه بكل قوة وجرأة، ولن تجد القوى المتسلطة لتنفيذ إستراتيجيتها وبرنامجها السياسي الخاص بالشرق الأوسط بشكل سريع بديلاً افضل من هذا المعتوه كقناع واقي يعفيها من كل المسؤوليات الإنسانية والأخلاقية.

إذن فإن المحصلة النهائية هي ان بن سلمان سيمضي نحو تنفيذ كل الأجندات التي من شأنها النهائي تدمير النظام السعودي بعد ان يكون قد دمر المنطقة العربية بأكملها بما في ذلك تشويه الفكر الإسلامي والثقافي بكل وسيلة يمكنه القيام بها. هذا هو دوره ولذلك فهو يلقى كل الدعم ويرتكب كل الجرائم دون الخوف من اي عقاب او مسؤولية.

*المنسق العام لحركة خلاص اليمنية

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة