b_300_240_16777215_00_images_FB_IMG_1590867721082.jpg

المرصاد نت

" اليمن ليست بلداً ذات أولوية او أهمية دولية ، ولذلك فإن الحرب فيها قد تصبح حرباً منسية " ؟! .. هذه كذبة كبيرة يُراد تمريرها .. اليمن ليست منسية .. بل إنها في بؤرة الاهتمام الدولي .

لو لم يكن اليمن بلد ذو أهمية دولية كبيرة من الناحية الإستراتيجية لما سألت فيه كل هذه الدماء !! ..

لا العقل ولا الغريزة تقبل بمقولة ان شعبا قرر أن يعلن الحرب على نفسه ويقضي على مقومات حياته ووجوده .. هذه الحرب ، وأقولها للمرة الألف ، ليست بين اليمنيين وبعضهم ، بل هي حرب على جميع اليمنيين ( وان كانت تتم بأيديهم ويُستخدمون فيها كأدوات ) وتفرضها قوة فوق قوتهم جميعا .

في أول شهر من الحرب ، قبل أكثر من خمسة اعوام ، كتبتُ في هذا المكان : لا توجد " أطراف متصارعة في اليمن " ، بل هناك طرفان فقط في هذه الحرب :
الشعب اليمني الأعزل ، المتطلع لحياة كريمة آمنة ( طرف أول ) .. وكل هؤلاء الذين يحملون السلاح ويطلقون النار عليه من البر والجو والبحر ، وبمختلف مسمياتهم وشعاراتهم ، ويمثلون القوى المعادية لتطلعات الشعب المشروعة ، ( طرف ثان ).
" الأطراف المتصارعة " تعبير مُضلّل لإخفاء حقيقة هذه الحرب الذكية والشاملة ضد اليمن واليمنيين ...
والحديث طويل . *

* د. ياسين الشيباني
من صفحته على الفيسبوك .

أعلى الصفحة